"إن عشنا فللرب نعيش، وإن متنا فللرب نموت، فإن عشنا وإن متنا فللرب نحن"

زوجة الفقيد وأولاده، لؤي، عدي، ريتشارد، سهيل، مي وخوزام وعموم آل زريق واقربائهم وانسبائهم في عيلبون وخارجها ينعون بمزيد الحزن والأسى فقيدهم الغالي

فهيم سليم زريق
(ابو لؤي)

عن عمر يناهز الـ 78 عاماً، وسيشيع جثمانه يوم الثلاثاء الموافق 06/09/2011 الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر من كنيسة الروم الأورثوذكس في عيلبون ومن ثم الى مثواه الاخير.

الرب اعطى والرب اخذ فاليكن اسم الرب مباركا