اندلع شجار بين رجال دين روم أورثوذكس وأرمن أرثوذوكس في كنيسة القيامة بالقدس الأحد.

يذكر أن شجارات كهذه تحدث أحيانا في الكنيسة التي تشترك فيها عدة طوائف مسيحية.

وقال شاهد عيان ان الشجار وقع حين حاول رجل دين ارمني طرد رجل دين من الروم الأرثوذوكس من منطقة بالقرب من قبر المسيح.

وتفيد التقارير انه حين وصول رجال الشرطة لفض الاشتباك تعرض بعضهم للضرب بسعف النخل من المتعبدين.

واعتقلت الشرطة اثنين من رجال الدين الأرمن، مما حدا بأنصارهم الى التظاهر خارج مركز الشرطة.

وتعود الخلافات بين الطوائف المسيحية الستة التي تشترك في كنيسة القيامة الى ما بعد الحروب الصليبية والانقسام ما بين الكنيسة الشرقية والغربية في القرن الحادي عشر.

وتستحوذ كل طائفة على الجزء الخاص بها من الكنيسة تصونه وتغار عليه و "تدافع عنه".

AN-OL