قام مسلحون مجهولون باقتحام منزل عائلة مسيحية في ناحية برطلة التابعة لقضاء الحمدانية شرقي محافظة نينوى شمال العراق واعتدوا على امرأتين تسكنانه بالضرب المبرح كما سرقوا مبالغ مالية ومصوغات ذهبية.

وقال مصدر في الشرطة: ان "مجموعة مسلحة إقتحمت في ساعة متأخرة من ليل امس الاثنين منزل عائلة مسيحية في الحي العسكري بناحية برطلة واعتدت بالضرب المبرح على إمرأة مسنة تبلغ من العمر ٨٩ عاما وإبنتها"، وبين ان " السيدتين المسيحيين اصيبتا بجروح متوسطة جراء الإعتداء نقلتا على اثره إلى المستشفى ولا تزالان ترقدان فيه "، مشيرا إلى أن "المجموعة قامت بسرقة مبالغ مالية ومصوغات ذهبية من المنزل قبل أن تلوذ بالفرار".

وتنتشر في مناطق شرق الموصل ومنها قضاء الحمدانية قوات مشتركة من الجيش والشرطة المحلية ولكن تلك المناطق والمعروفة بسهل نينوى تخضع فعلياً لقوات اللواء ٣٠ التابعة لميليشيات الحشد الشعبي والتي تعرف أيضا باسم لواء الشبك.

هذا وبعد عام 2014، واجتياح تنظيم داعش، العديد من المناطق العراقية خصوصا مدينة الموصل ومناطق سهل نينوى نزح الآلاف من المواطنين العراقيين ومنهم المسيحيون إلى إقليم كوردستان ، ويخشى معظم هؤلاء من العودة الى مناطقهم بسبب حالة عدم الامان والفلتان الامني وتواجد مسلحي مليشيات الحشد في هذه المناطق .