أعلنت بطريركية موسكو أن وثيقة استقلال الكنيسة الأوكرانية التي وقع عليها اليوم بطريرك القسطنطينية برثلماوس باطلة، محذرة من أن شقاق الكنيسة الأرثوذكسية قد يطول بذلك لقرون.

وفي تعليقه على خطوة برثلماوس، أشار رئيس المكتب الإعلامي لدى بطريركية موسكو فلاديمير ليغويدا، إلى أن "هم المسيحيين الأرثوذكس الأساسي هذه الأيام مصبوب على عيد الميلاد المجيد، وليس على ورقة أخرجت من مطامع سياسية وشخصية لا حدود لها".

وأضاف أن هذه الوثيقة صدرت "انتهاكا لكل القوانين الكنسية وهي بالتالي لا تتمتع بأي قوة قانونية".

وكان بطريرك القسطنطينية برثلماوس قد وقع في اسطنبول يوم السبت على وثيقة تمنح الكنيسة الأوكرانية الاستقلال عن الكنيسة الأرثوذكسية الروسية.

وسبق مراسم التوقيع على وثيقة الاستقلال، قداس في كنيسة القديس مار جرجس في اسطنبول، حضره رئيس الكنيسة الأوكرانية "الجديدة" المطران إبيفانيوس، والرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو وعدد من كبار المسؤولين الأوكرانيين.