الرئيس الفلبيني: انتصرنا على داعش

أعلن الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي عن نهاية الحصار على مدينة ماراوي ذات الغالبية المسيحية، وعن اغتيال أمير داعش في الفلبين الإرهابي أيسنيلون هابيلون.

وكان الرئيس الفلبيني قد زار مدينة ماراوي يوم الاثنين، وقال ان الجيش الفلبيني قد استعاد المدينة من قوى داعش التي احتلت المدينة في شهر أيار/مايو الماضي. 

وأكد دوتيرتي تصفية أمير داعش في الفلبين وقائد منظمة أبو سيف الإسلامية الموالية لداعش، الإرهابي عمرو ماوتي، في مدينة ماراوي في جزيرة منداناو جنوب الفلبين.

وفي اثناء حديث رئيس الفلبين، أعلن المتحدث باسم الجيش الفلبيني ان 30 مسلحا من عناصر داعش الإسلاميين يحتجزون 20 رهينة، وان هناك محاولة جاهدة لجعل المسلحين يرمون أسلحتهم ويستسلمون.

الجدير بالذكر أن المقتول هابيلون كان من أهم المطلوبين دوليًّا، ووضع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي جائزة تصل إلى خمسة ملايين دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقاله.

وفي الفلبين تم نشر صور لجثة الإرهابي هابليون التي التقطها جنود الفلبين، وقالت القوات العسكرية انها تمكنت من إطلاق سراح 17 رهينة احتجرتهم داعش.

وكانت الحركة الإسلامية المتطرفة قد سيطرت على مدينة ماراوي وبثت ايمانها المتطرف وتعاليم رسولها وشريعته، فاستخدمت المواطنين المسيحيين كدروع بشرية، قطعت رؤوس العديد من الرجال وسبت النساء والاملاك وعبثت في الكنائس فسادا.