أنقذ الكاهن الدومينيكاني نجيب ميشال من مدينة قراقوش العراقية آلاف المخطوطات التاريخية من أيدي مسلحي داعش الذين قاموا بالهجوم على المدينة بداية أغسطس عام 2014.

غادر نجيب ميشال المدينة مع العديد من سكانها المسحيين أيام ذلك الهجوم وأخذ معه المخطوطات.

ويقول إن الحفاظ على تلك المخطوطات كان حفاظا على التاريخ.