سقط عشرات القتلى والمصابين، الأحد، في مصر إثر تفجيرين استهدفا كنيسة مارجرجس في مدينة طنطا وكنيسة مارمرقس في مدينة الإسكندرية، وذلك في يوم "أحد السعف" أحد أهم الأيام المقدسة لأقباط مصر.  

وأفادت وزارة الصحة المصرية بمقتل 11 شخصا وإصابة 35 آخرين في انفجار وقع خارج الكنيسة المرقسية في الإسكندرية. وأعلنت وزارة الداخلية، في بيان، أن "أحد العناصر الإرهابية حاول اقتحام الكنيسة وتفجيرها بواسطة حزام ناسف"، وأضافت أنه "حال ضبط قوات تأمين الكنيسة للإرهابي قام بتفجير نفسه"، وأكدت وزارة الداخلية أن البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، كان في داخل الكنيسة المرقسية وقت التفجير ولم يصب بأذى.

وفي مدينة طنطا بمحافظة الغربية، أفاد التلفزيون المصري بمقتل 25 شخصا وإصابة 60 آخرين إثر تفجير داخل كنيسة مارجرجس. وأضاف أن المتفجرات كانت مزروعة تحت مقعد داخل قاعة الصلاة الرئيسية في الكنيسة. وقال محافظ الغربية اللواء أحمد ضيف التي تعد مدينة طنطا عاصمتها "الانفجار حدث داخل الكنيسة أثناء الصلاة".