أفاد مراسل "مونت كارلو الدولية" في القاهرة أنه تم العثور على مواطن قبطي وزوجته مذبوحين على فراشهما بمسكنهما في قرية طوخ بمحافظة القليوبية، وكشفت المعاينة عن وجود طعنات كثيرة بأنحاء متفرقة من جسديهما.

هذه الواقعة أحدثت قلقا من تكرار مثل هذه الحوادث واستنكارا شعبيا واستنفارا أمنيا فهي تأتي بعد أيام قليلة من ذبح مواطن قبطي في الإسكندرية.

مصادر أمنية مصرية أوضحت أنه عثر على جمال سامي جرجس 62 سنة، موظف بالمعاش، وزوجته نادية أمين جرجس، موظفة بالشهر العقاري 55 سنة، ومقيمين في قرية طوخ دلكا مذبوحين بشقتهما من دون جود آثار سرقة أو عنف داخل الشقة.

وقد فرضت قوات الأمن طوقاً أمنياً على مكان الحادث.

وكانت مدينة الإسكندرية قد شهدت يوم الثلاثاء 5 يناير 2017 إقدام شخص ملتح على ذبح تاجر قبطي. وقد ألقت قوات الأمن القبض على مشتبه به بارتكاب عملية القتل، وقررت النيابة حبسه 15 يوما على ذمة التحقيق.