المملكة المتحدة - في حملة من قبل جمعية الإغاثة الإسلامية، ستظهَر عبارة "سبحان الله"على مئات الحافلات في المملكة المتحدة. حيث تهدف هذه الحملة لجمع التبرعات لضحايا الحرب السورية الأهلية خلال شهر رمضان في حزيران، الشهر الذي يصوم فيه المسلمون ويقدّمون الصدقات.

ولكن هذه الحملة أغضبت بعض المجموعات المسيحية بعدما تم منع إعلان يظهر الصلاة الربانية في دور السينما في المملكة المتحدة قبل فترة أعياد الميلاد المجيدة.

سبحان الله على حافلات في لندن
سبحان الله على حافلات في لندن
Photo by: Business Recorder

وقد تم منع نشر الإعلان الذي يظهر رئيس أساقفة كانتربري مع بعض رجال الدين يتلون الصلاة الربانية من بعض دور السينما من مثل Odean و CineWorld و Vue.

وقد قالت عضو البرلمان السابق آن ويديكومب أنه إذا سمح لأفراد من ديانات أخرى وضع يافطاتهم وإعلاناتهم فلا بد السماح للمسيحيين أيضاً.

هذا ولا يوجد لتشريعات أو قوانين ضد نشر الإعلانات الدينية في وسائل التنقل مثل وجودها في إعلانات السينما.

وقد قالت اندريا وليامز أن بريطانيا هي دولة مسيحية وأننا كمسيحيين يجب علينا أن نجد صوتنا في هذا البلد. إذا كنا نسمح للمسلمين أن يقوموا بهذه الإعلانات، يجب علينا أن نعطي المسيحيين الحرية للتعبير عن أنفسهم.

هذا وستظهر هذه الإعلانات في المجتمعات ذات الوجود الإسلامي الكبير مثل لندن وبرمنغهام ومانشستر وليستر وبرادفورد.

وقد قال سيمون كالفرت من الجمعية المسيحية أنه يرجو أن حملة الإغاثة الإسلامية هذه ستشير إلى ضرورة بداية حقبة جديدة للتعابير المسيحية التي غدت وكأنها غير موجودة. وأضاف قائلا: لقد تفاجأ الأشخاص أن دور السينما قامت بمنع نشر إعلان الصلاة الربانية- لقد ترعرعنا كلنا ونحن نتلو هذه الصلاة!
هذا وترجو مؤسسة الإغاثة الإسلامية التي قد ساعدت أكثر من 100 مليون شخص منذ أن بدأت في عام 1984 ترجو أن يجمع هذا الإعلان على الحافلات الدعم المادي لضحايا الحرب الدموية في النزاع السوري وأيضاً أن تظهر الديانة الإسلامية بطابع إيجابي، حيث قال مدير هذه الجمعية عمران مادن إنه هناك الكثير من السلبية عندما يختص الأمر بالإسلام. نريد أن نغير مفهوم الإسلام، هذه الحملة تتعلق بكسر الحواجز وتحدي المفاهيم الخاطئة المتعلّقة الإسلام.