القس منيس عبد النور

انتقل القس الدكتور منيس عبد النور الراعي الشرفي لكنيسة قصر الدوبارة الانجيلية الى الامجاد السماوية اليوم الاثنين، بعد صراع مع المرض عن عمر يناهز الـ 85 عاما.

ونعت كنيسة قصر الدوبارة قسها الراحل الذي رعاها من عام 1975 ولغاية 2008، وذكرت في بيانها ان الكنيسة العربية في مصر والعالم، فقدت ابا وراعيا ورابحا حكيما للنفوس، تأثرت بحياته وخدمته الالاف، حيث انتقل الى المجد بعد ان اتم رسالته على أكمل وجه.

ويذكر أن القس منيس عبد النور ولد في 22/10/1930، بمحافظة أسيوط، وحصل على دبلوم من كلية اللاهوت بمصر في 1949، كما حصل على ماجستير في اللاهوت التربوي من كلية ببلكن بنيويورك في عام 1957، وحصل على دكتوراه فخرية من كلية هبتون بأمريكا في مايو 1989، وشارك في تقديم العديد من البرامج الإذاعية بإذاعة حول العالم.

كما عمل رئيسًا لتحرير المناهج الدراسية للهيئة القبطية الإنجيلية للخدمات الاجتماعية لمدة خمس سنوات، وعام 1959 أسس مع القس صموئيل حبيب والقس أمير جيد مجلة أجنحة النسور، في عام 1976 أصبح راعيًا للكنيسة الإنجيلية بقصر الدوبارة.

ألف وترجم أكثر من مائة كتاب باللغة العربية، تُرجمت ونُشرت له بعض من مؤلفاته باللغة الإنجليزية، نال عام 1994 جائزة تقدير من معهد هجاي للخدمة المتميزة، ونال جائزة الإيمان من الكنيسة اللوثرية بفنلندا عام 1997، ونال جائزة الدفاع عن حقوق الإنسان من واشنطن عام 1999.