علمت مصادر المرصد الآشوري لحقوق الإنسان بقيام تنظيم الدولة الإسلامية المعروف باسم "داعش" باحتجاز ما يقارب الـ 100 عائلة سريانية مسيحية في بلدة القريتين المتاخمة للبادية السورية، والتابعة لمحافظة حمص (85 كم عن مركز مدينة حمص)، وذلك بعد سيطرت التنظيم الإرهابي على البلدة يوم الاربعاء المصادف في 5 أب / اغسطس 2015، على اثر اشتباكات عنيفة بينهم وبين القوات الحكومية والمليشيات التابعة لها.

هذا وشهدت البلدات والقرى ذات الحضور السرياني في ريف حمص الجنوبي الشرقي حركة نزوح واسعة، وذلك بعد تقدم تنظيم داعش وسيطرته على قرية "الحواريين" القريبة من بلدة "صدد" (16 كم)، وأفادت مصادر للمرصد الآشوري بوصل عدد العائلات المسيحية النازحة من صدد والقريتين بأكثر من 1400 عائلة موزعة بين بلدات فيروزة وزيدل ومدينة حمص.

والجدير بالذكر ان مسيحيو بلدة القريتين شهدوا حادثة اختطاف الاب يعقوب (جاك) مراد رئيس رهبانية دير مار موسى الحبشي، ورئيس دير مار اليان في مدينة القريتين وذلك من مقر إقامته في دير مار اليان ومعه مرفقه الشماس بطرس، وذلك يوم 21 أيار /مايو الفائت ، ولامعلومات عنهم حتى يومنا هذا.