الاب جاك مراد

أعلنت الجمعية الكاثوليكية الفرنسية لمساعدة مسيحيي الشرق Oeuvre d'Orient الجمعة لوكالة فرانس برس أن مسلحين قاموا الخميس بخطف الأب جاك مراد، رئيس دير في بلدة القريتين في حمص، وأحد معاونيه.

وأوضحت جمعية "عمل الشرق" أن "الكاهن اختطفه ثلاثة أشخاص مقنعين بعيد الظهر من ديره مار اليان في القريتين فيما كان ينظم الاستعدادات لاستقبال وفود نازحين من تدمر". وخطف كذلك شخص آخر يتحدر من حلب هو بطرس حنا وكان يرافقه لمساعدته، فيما تقترب قوات تنظيم الدولة الإسلامية من المنطقة.

وقد ترأس الأب مراد دير مار موسى خلفاً للأب اليسوعي الايطالي باولو دالوليو، الذي فقد أثره قبل عامين في منطقة الرقة (شرق). وأشارت الجمعية إلى أن الأب مراد لطالما كان في خدمة السكان جميعاً من مسيحيين ومسلمين وأسهم من خلال عمله في تحسين الحوار بين الأديان.

من جانبه قال الاب كميل سمعان، من مطرانية السريان الكاثوليك في بيروت، لوكالة فرانس برس أن رجالاً مسلحين اقتحموا عند الساعة الثانية بعد الظهر وفق التوقيت المحلي الدير، "وحاول الناس الموجودون التدخل، ولكن المجموعة أخذت الأب جاك معها وشخصاً آخر يدعى بطرس واقتادتهما في سيارة الأب إلى جهة مجهولة".

وتابع أنه "منذ ذلك الحين لا أخبار لدينا عنه ولا نعرف إذا كان داعش (تنظيم الدولة الاسلامية) أو جبهة النصرة أو الجيش (السوري) الحر أو النظام أو عصابة اختطفته. لم يتصل أحد بنا منذ ذلك الحين". مؤكداً أن الأب مراد "معروف بخدمته المسلمين أكثر من المسيحيين في المنطقة، وهو لم يترك الدير منذ اندلاع الحرب".