ستيفن هاربر

تورنتو - كندا -- تلقىت الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا، رسالة شكر جوابية من رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر، وقعتها نيابة عنه معاونته سالبيي ستيبانيان، ردا على رسالة الشكر التي بعثها اليه رئيس الجمعية في كندا جورج منصور، بتاريخ 25 آذار 2015، مباشرة بعد ان اعلن رئيس الحكومة السيد هاربر امام مجلس العموم الكندي، عن قراره بمواصلة المساعدات وتمديد فترة العمليات العسكرية في العراق سنة اضافية.

جاء في الرسالة الجوابية: "نيابة عن رئيس الوزراء، اشكركم على تراسلكم وتواصلكم معنا، ونحن نقدر عاليا تفاعلكم والقضايا المهمة والمدروسة التي تطرحونها فيما يتعلق بموقف الحكومة الكندية من الوضع في العراق".  ثم تضيف الرسالة: " نعلمكم ان جهودكم وكلماتكم المعبرة والمشجعة تحظى باهمية وهي محط تقدير كبير". 

وكانت الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا، في رسالتها الى رئيس الوزراء الكندي ستيفن هاربر، قد شكرت الحكومة الكندية لقرارها الاخير، بمواصلة المساعدات للعراق، كما ناشدتها للاستمرار في مراقبة الاوضاع في العراق ومساعدة النازحين والمهجرين العراقيين قسرا.