الكنائس تصلي لمصر

يحتفل الأقباط اليوم بـ«سبت النور» الذي يسبق عيد القيامة، وتقيم الكنائس الثلاث قدّاسات العيد مساء، حيث يرفع الأقباط من كافة الطوائف الصلوات لمصر.

وحصلت «الوطن» على كلمة بطريرك الكنيسة الكاثوليكية الأنبا إبراهيم إسحق التي سيلقيها خلال قداس العيد، وجاء فيها: «إن مصر وطننا الغالي يحتاج تضامن أبنائه وإخلاصهم، ونصلي من أجل الرئيس عبدالفتاح السيسي ليظل دومًا قائدًا إنسانيًا، ورئيسًا وطنيًا، ومصلحًا شجاعًا».

وشهدت الكنائس تعزيزات أمنية مكثفة، أمس، فيما بدأت جماعة الإخوان خطة إشعال الفتنة الطائفية بالترويج لأن الحكومة تحاول مكافأة البابا تواضروس على دعمه لـ«السيسى»، بمساعدته فى تنفيذ خطة «تنصير المسلمين»، وطالب التنظيم أتباعه بمنع أى محاولات لبناء الكنائس، وقال جمال حشمت، القيادى الإخوانى الهارب فى تركيا، على صفحته بـ«فيس بوك»:

«جاءتنى معلومات من غاضبين فى مصر، عن زرع رجال السيسى الكنائس فى كل مكان لتكون مراكز لتنصير المسلمين فى محيطها». ومشّطت قوات الشرطة الشوارع الجانبية فى محيط الكنائس، ونشرت كاميرات مراقبة فوق أسوارها، وعززت الأكمنة الأمنية الثابتة والمتحركة حولها، ووضعت بوابات إلكترونية على مداخلها. وتمكنت قوات الشرطة من القبض على 16 إخوانياً خلال تظاهرات الجماعة الإرهابية أمس فى مناطق حلوان وعين شمس والمطرية، وكان الإخوان نظموا تظاهرات، أمس، فى القاهرة والمحافظات ضد القضاة الذين أصدروا أحكام الإعدام ضد قياداتهم.

واشتبكت مسيراتهم عقب صلاة الجمعة مع الأمن والأهالى، وأطلق الملثمون بمسيرات «المطرية والإسكندرية والشرقية» الخرطوش وزجاجات المولوتوف على قوات الأمن، وأعلنت ميليشيات الإخوان مسئوليتها عن عدد من العمليات الإرهابية منها حرق سيارة تابعة لوزارة القوى العاملة فى البحيرة، واغتيال أحد المواطنين فى حلوان.