تورنتو- كندا -- شاركت الجمعية العراقية لحقوق الانسان في كندا، يوم الاحد التاسع عشر من نيسان ابريل 2015 في برنامج احتفالي وخطابي مهيب وحاشد اقيم امام مقر برلمان مقاطعة اونتاريو بكوينز بارك وسط مدينة تورنتو، احتفاء بالذكرى المئوية لمذابح الارمن واستذكارا للشهداء الذين سقطوا فيها غدرا.

وفي الحفل الذي بدأ بالنشيد الوطني الكندي تلاه النشيد الارمني ثم الوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح ما يقارب المليون والنصف من ضحايا الارمن والاشوريين الذين سقطوا في اول ابادة جماعية خلال  وبعد الحرب العالمية الاولى في عام 1915 على ايدي سلطات الامبراطورية العثمانية، القى وزير الدفاع الكندي جيسون كني نيابة عن رئيس الوزراء ستيفن هاربر كلمة معبرة، ادان فيها الجرائم بحق الارمن والاشوريين، واشار الى ان هناك مشروع كندي لإعتبار يوم الرابع والعشرين من نيسان/ ابريل من كل عام، يوما للابادة الجماعية، مؤكدا على ان كندا ستقف مع المسيحيين ضد الذين يحاولون محو تاريخهم العريق. ثم توالت كلمات السفير الارمني في العاصمة اوتاوا ورئيسة وزراء مقاطعة اونتاريو وعمدة مدينة تورنتو واعضاء في البرلمان الاتحادي الكندي وممثل عن رئيس الحزب الليبرالي وكلمة نيابة عن رئيس الحزب الديقراطي الجديد، وهو الحزب المعارض الرسمي في البرلمان. والقيت العديد من الكلمات الاخرى بالمناسبة.

رفعت في الاحتفال الاعلام الكندية والارمنية والاشورية واليونانية والكردية والشعارات المنددة بالمذابح، وحضره حشد كبير من ابناء وبنات الجاليات في تورنتو والمدن الكندية الاخرى وعدد كبير من المسؤولين واعضاء في برلمان مقاطعة اونتاريو والبرلمان الاتحادي وسفراء اجانب اضافة الى السفير اللبناني في كندا، وغطته العديد من وسائل الاعلام الكندية.