قذائف هاون تستهدف كنائس في حلب

علم مراقبو المرصد الآشوري لحقوق الإنسان في مدينة حلب السورية، بسقوط اربعة قذائف هاون وللمرة الثانية خلال اقل من ثلاثة أشهر على كاتدرائية أم المعونات، ومدرسة الايمان الخاصة في حيّ التلل وسط المدينة، التابعتان لطائفة الأرمن الكاثوليك، دون تسجيل أي أصابات بشرية، وذلك صباح أمس الأربعاء المصادف 8 نيسان/أبريل 2015.

هذا وقد استهدفت قذائف اخرى صباح أمس كاتدرائية النبي الياس وسط ساحة فرحات، التابعة لطائفة الموارنة في حلب.

وقال المرصد الآشوري لحقوق الإنسان انهم يعربون عن قلقهم من استهداف دور العبادة في مدينة حلب السورية، وخصوصًا مع تزايد الاستهداف والقصف وبشكل مطرد ضد مراكز العبادة الدينية منذ بداية سنة 2015، حيث رصد المرصد اكثر من 9 اعتداءات على الكنائس والمطرانيات في المدينة، التي تعتبر من كبريات المدن في الشرق الأوسط من حيث تعداد المسيحيين، إلا إن اعدادهم تناقصت بشكل واضح خلال الاربع سنوات الماضية.