الامير حسن

أكَّد الأمير الحسن بن طلال، رئيس مجلس أمناء المعهد الملكي للدراسات الدينية الأردن، على "أهمية دعم المسيحيين في الدول العربية، وتعزيز صمودهم في وجه كل ما يحدث، وحثهم على البقاء".

ودعا خلال لقائه المطران جان كوكرلوس، الأسقف المساعد لأبرشية بروكسل، ورئيس مؤسسة الكاريتاس في بلجيكا، والوفد المرافق، في مقر المعهد الملكي للدراسات الدينية، إلى "ضرورة بناء المواطنة على أسس غير تمييزية عبر المنطقة، والدعوة إلى العدالة، وجعل القانون يعمل من أجل الجميع، إلى جانب ضرورة التعرُّف على الحقائق الاجتماعية لمختلف المجتمعات".

وتحدث الأمير الحسن حول القمة الثالثة المسيحية الإسلامية التي عُقدت في روما، تحت عنوان "المسيحيون والمسلمون: مؤمنون يعيشون في المجتمع"، بدعوة من المجلس البابوي؛ للحوار بين الأديان، وتحت رعايته في كانون الأول/ ديسمبر الماضي، والتي ركزت على جعل الناس يدركون أن ما نشترك به جميعا هو القيم وليس النصوص".