نفت جماعة بوكو حرام المتشددة، في شريط فيديو، التوصل إلى اتفاق مع الحكومة النيجيرية يتم بمقتضاه وقف لإطلاق النار. ووصفت الجماعة على لسان زعيمها أبوبكر شيكاو التصريحات الحكومية بهذا الشأن بالأكاذيب. وأعلن شيكاو أن التلميذات ال219 المختطفات اعتقن الإسلام وتم تزويجهن.

نفت جماعة بوكو حرام في شريط فيديو، اطلعت عليه وكالة الأنباء الفرنسية، الجمعة أي وقف لإطلاق النار مع السلطات النيجيرية، واصفة إعلان الحكومة النيجيرية في هذا المعنى بأنه أكاذيب.

وأكد زعيم الحركة الإسلامية أبو بكر شيكاو في الشريط أن التلميذات ال219 ،اللواتي خطفن من مدرستهن في شيبوك بشمال شرق نيجيريا، اعتنقن الإسلام وتم تزويجهن.

وكشف شيكاو أيضا أن الحركة تحتجز رهينة ألمانيا خطف في 16 تموز/يوليو في ولاية أداماوا بشمال شرقي نيجيريا.

وكان الجيش والرئاسة النيجيريان أعلنا في منتصف تشرين الأول/أكتوبر التوصل إلى وقف لإطلاق النار مع بوكو حرام يتم بموجبه الإفراج عن التلميذات المخطوفات.

لكن المواجهات لم تتوقف حيث حصلت عمليات خطف جديدة الأسبوع الفائت في شمال شرق البلاد الذي يشكل معقلا للتمرد الإسلامي.