السيسي والملك عبدالله

شدَّد الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي والعاهل الأردني المللك عبد الله الثاني، على "ضرورة تكاتف جهود جميع الدول العربية والإسلامية لنبذ التطرف والعنف".

وصرَّح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باِسم رئاسة الجمهورية، اليوم الاثنين، بأنه "تم عقد جلسة مباحثات ثنائية مغلقة بين الرئيس السيسي والملك عبد الله، تلتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفدي البلدين، تم خلالها التباحث بشأن مختلف جوانب العلاقات الثنائية، وسبل تعزيزها وتنميتها في شتى المجالات السياسية والاقتصادية".

وقد إستقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الأحد، بالقاعة الرئاسية بمطار القاهرة، الملك عبد الله الثاني بن الحسين، ملك الأردن، الذي أجرى زيارةَ عملٍ سريعة إلى مصر.

وعلى صعيد مكافحة الإرهاب، أضاف السفير علاء يوسف، أن "رؤى الجانبين اتفقت بشأن أهمية العمل على تصويب الصورة السائدة عن الإسلام، وضرورة نبذ العنف والتطرف، والحض على التسامح والاعتدال وقبول الآخر، حيث شهد اللقاء تأكيدا على ضرورة تكاتف جهود الدول العربية والإسلامية لتحقيق هذا الهدف، وذلك من خلال التنسيق والعمل المشترك".

وفي هذا الإطار، تم التأكيد على "محورية دور الأزهر في مكافحة الأفكار المتطرفة والهدامة، فضلاً عن أهمية توفير كافة سبل الدعم والمساندة له ليتمكن من أداء رسالته على الوجه الأكمل".