جبهة النصرة

أعلنت رهبنة الفرنسيسكان، التي تتخذ من القدس مقراً لها، ان جبهة "النصرة"، الفرع السوري لتنظيم "القاعدة"، أطلقت سراح أحد كهنتها الذي كان محتجزاً مع حوالى عشرين مسيحياً لديها.

وأضافت الرهبنة على موقعها الالكتروني: "أطلق سراح الكاهن حنا جلوف هذا الصباح. هو قيد الحبس المنزلي في دير قنية"، من دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل. ويقع دير قنية في محافظة إدلب، شمال غربي سورية.

واحتجز الكاهن (62 عاماً) مع حوالى عشرين مسيحيًا ليل الاحد - الاثنين في البلدة القريبة من الحدود مع تركيا. ولم يتضح مصير القرويين الذين احتجزوا معه.

وقنية بلدة مسيحية في محافظة ادلب، معقل جبهة النصرة وغيرها من المجموعات المقاتلة التي تحارب الجيش السوري.

وبحسب ناشط سوري، فإن "النصرة" كانت تحاول السيطرة على بعض أملاك الفرنسيسكان في قنية، ما دفع الكاهن الى تقديم شكوى الى محكمة دينية الاسبوع الماضي.