استهدف الطيران الامريكي منزلا يعود لعائلة مسيحية مهجرة في شمال غرب مدينة الموصل، واسفرت الغارة عن مقتل واصابة نحو 15 عنصرا من تنظيم الدولة الإسلامية اغلبهم شيشانيون ومغاربة، وفق ما قاله مصدر امنية.

وقال المصدر لـ"شفق نيوز"، ان "غارة امريكية استهدفت منزلا يعود لعائلة مسيحية مهجرة في حي سومر (شمال غرب الموصل) ونسفته بالكامل".

واضاف ان "الغارة اسفرت عن مقتل واصابة نحو 15 عنصرا من تنظيم داعش، اغلبهم قياديون من الشيشانيين والمغاربة".

وبحسب المصدر ذاته، فان "عناصر من تنظيم داعش طوقوا مكان الحادث ومنعوا الاهالي من الاقتراب من مكان الحادث".

ويعم الاضطراب مناطق شمال وغربي العراق بعد سيطرة تنظيم (داعش) ومسلحون متحالفون معهم على أجزاء واسعة من محافظة نينوى مركزها الموصل 400 كلم شمال بغداد) بالكامل في العاشر من يونيو/ حزيران الماضي، بعد انسحاب قوات الجيش العراقي منها بدون مقاومة تاركين كميات كبيرة من الأسلحة والعتاد.

وتكرر الأمر في مدن بمحافظة صلاح الدين (شمال) ومدينة كركوك في محافظة كركوك (شمال) وقبلها بأشهر مدن الأنبار.

فيما تمكنت القوات العراقية من طرد المسلحين وإعادة سيطرتها على عدد من المدن والبلدات بعد معارك عنيفة خلال الاسابيع القليلة المنصرمة.