هندوس

يواجه المسيحيون في الهند مخاطر بسبب سيطرة المتطرّفين الهندوس على مقاعد المجالس القروية وبذلك يستطيعون تمرير قوانين تفرض قيودًا على الديانات غير الهندوسية.

وتجعل هذه القوانين الصلوات المسيحية والاجتماعات والمواد الدينية غير شرعية ويمنع دخول المُرسلين إلى أكثر من خمسين بلدة مع أنّ دستور الهند يضمن الحرية الدينية للمواطنين. إلّا أنّ مسؤولي الحكومة الهندية في ولاية تشاتسجار لم يقوموا بأي أمر حيال هذه القوانين الجديدة إذ أنهم اكتفوا في مراقبة الأوضاع.

يقول قادة الكنائس بأن المسيحيين قد تأثروا من تلك القوانين إذ في بعض الحالات منع المسيحيون من الوصول إلى مصادر المياه والغذاء وطردوا من قراهم، وتعرّض بعضهم إلى هجومات على القسس وهدم الكنائس عقب صدور هذه القوانين الجديدة.

وتدعو المجموعات المناصرة المختلفة الحكومة الهندية إلى وقف التطرّف الهندوسي والرجوع عن قرارات تلك القرى فوراً لأجل استعادة ثقة المجتمع المسيحي في الدولة حتى يتم منع العنف وإيقاف التوّتر الحاصل.