المحامي رودريغ خوري
المحامي رودريغ خوري
 

توجّه رئيس حزب المشرق المحامي رودريغ خوري برسالة لفَضيلِة الشّيخ عبد القادر عبدو ردًا على خطبة الجمعة التي القاها في مسجد طينال في طرابلس، وتضمنت هجوما لاذعا على الطائفة المسيحية والمطارنة والآباء الاجلاء جاء فيها:

برسم "خطيب جامع طينال" :

هل تعلم، "فضيلتك"، أن المسجد الذي انت اليوم واقف تشتم منه المسيحيين بناه المسيحيون أصلاً؟
هل تعلم، "فضيلتك"، أن هذا المسجد بالذات، وغيره الكثير من مساجد طرابلس والمنطقة كانت في الأصل كنائس للمسيحيين؟
هل تعلم، "فضيلتك"، أن فنّ العمارة من قبب وغيرها هي ما أخذتموه من عمارة الروم في كنائسهم؟
هل تعلم، "فضيلتك"، أن طرابلس كانت مسيحية رومية قبل أن ترميكم إلينا رمال الصحراء وتحتلوا "ولاية المشرق" من "بلاد الروم" كما كتب "علماؤكم" و"مؤرخوكم" ومنهم "الإمام الواقدي" الذي يؤكد في كتابه "فتوح الشام" أن العرب المسلمين احتلوا المشرق احتلالاً بعدما حاصروا مدنه ودكوا قلاعه وسبوا سبيًا وقتلوا قتلاً وذبحوا ذبحًا ليقول في النهاية: "وملك المسلمون أقاصي البلاد، وسكنها العرب وتفرقوا في البلاد والمدن، ودانت لهم العباد، فكل يوم يزدادون… ولم يبق في الشام وأعمالها مركز من مراكز الروم إلا أخذه المسلمون، وتوالدوا وتناسلوا وكثروا" ( فتوح الشام، الإمام الواقدي، أول مؤرخ للمسلمين كتب عن احتلال العرب للشام، بعد سنوات قليلة على حصولها، صفحة 21 الجزء الثاني) .

هل تعلم، "فضيلتك"، أن "نبيك" يوم هرب من قريش، حماه وأواه أجدادنا من "مسيحيي الحبشة" الذين لولاهم لما بقي "محمد" ولا بقي "إسلام" يسلم من سيوف قريش؟

هل تعلم،" فضيلتك"، أن مسيحيي المشرق ، سكان المشرق الأصليين، لم يبادروا بالهجوم على "صحاريكم" وموطنكم الأصلي في شبه الجزيرة العربية ، ورغم ذلك هاجم "خالد بن الوليد" وغيره بلادنا "المشرقية" حاملين سيوفهم لأسلمة أرضنا بالقوة ، وأنت تعرف طبعاً مقولته الشهيرة :" لن أرفع السيف عن رقابهم حتى أبيدهم عن بكرة أبيهم"؟

هل تعلم، "فضيلتك"، أن كل ما في الحضارة العربية من جمال، مأخوذ من "إنجازات المسيحيين الحضارية"؟ "العمارة والهندسة" من الروم، "الألحان" من الروم والأرمن والسريان، الطعام من الروم والأرمن والسريان؟ هل تعلم أنه لولانا، لبقيت عمارتكم "خيامًا تبددها الرياح" ، و"ألحانكم نشازًا تتقيّأه الأذن" ، وطعامكم "تمرًا وبول بعير"؟

هل تعلم "فضيلتك" الذي تقول إن "عنجر" وقف إسلامي للأمويين، هل تعلم أن هذه البلاد، عنجر وبعلبك وسائر المشرق كان كله مسيحيًا، قبل أن يولد "أمية" و"معاوية بن أبي سفيان" بخمسة قرون على الأقل؟
وهل تعلم أن "العرب المسلمين" يوم احتلوا المشرق تحدثوا مع الكثير من السكان الأصليين لشمال سوريا ب"اللغة الأرمنية"؟

هل تعلم فضيلتك أن "الترجمة" إلى العربية التي نقلت إليكم كل علوم "الطب" و"الفلسفة" و"الرياضيات" و"الجغرافيا" وسائر العلوم صنعها لكم "رهبان" مسيحيون من "أصحاب اللحى الطويلة"؟

هل تعلم فضيلتك أن "الفضيلة" الأولى لأي رجل دين هي "الوفاء" لا "نكران الجميل"، ويجب أن تتمتّع بهذه الفضيلة حكمًا لتستحق لقب "فضيلة الشيخ"؟

واعلم "فضيلتك" أننا نحب إخوتنا المسلمين، وندعو إلى أن ننسى الماضي الأليم لنبني معًا "مشرقًا" متعددًا ، تسوده "الحرية الدينية" و"المحبة" و"الاحترام المتبادل"، وليس بياننا هذا إلا لوضع النقاط على الحروف سائلين منك توضيحًا أو نكرانًا لما قلت ، كوننا نحترمكم ونعرف أنك "عالم بالحقائق التاريخية" "وفيّ لمن صنع البرّ" مع المسلمين.

المحامي رودريك خوري رئيس حزب المشرق.