القصص العجيبة لا تنتهي، ومحاولات الانسان في الوصول الى السلام الحقيقي من دون المسيح فاشله لا محاله.

رجل دين مسيحي، حاخام يهودي وشيخ مسلم

يود المسيحيون واليهود والمسلمون بناء بيت مشترك للصلاة والتعليم في مدينة برلين الألمانية، وهو عبارة عن كنيسة مسيحية، كنيس يهودي و جامع اسلامي تحت سقف واحد، يتوسطه مكان مشترك للقاء والحوار.

لا يزال موقع المشروع شاغرا في ساحة القديس بطرس في وسط العاصمة الألمانية برلين. احتوت الساحة في الماضي كنيسة القديس بطرس التي تضررت من الحرب العالمية الثانية وهُدمت على يد الشيوعيين في المانيا الشرقية في اوائل 1960.

ويقول المبادرون ان المشروع الذي يكلف حوالي 60 مليون دولار، لن يكون كنيسة او كنيس او جامع بل سيجمع الثلاثة معا ولن يكون له مثيل في العالم، وسيهدف الى اظهار أهمية الحوار بين الاديان، واظهار برلين كمدينة متعددة الثقافات بحسب آراء المبادرين.

يعيش في برلين ما يقارب 3.4 مليون نسمه، 19 في المئة منهم بروتستانت، 8.1 في المئة مسلمين و 0.9 في المئة يهود. أكثر من 60 في المئة من المدينة يعتبرون انفسهم غير ملتزمين بأي ديانة.

وقد فاز هذا المشروع في مسابقة للمعماريين، وهو عبارة عن متوازي سطوح على ارتفاع 40 مترا وحيد الكتلة، وسيحتوي على ثلاث مراكز للثلاث ديانيات دون تمييز، يتوسطهم مساحة مشتركة.

يذكر ان تأسيس جمعية تعاونية بين المسيحيين واليهود والمسلمين شجع على اقامة هذا المركز، وسيتم تمويل المشروع عبر التبرعات الحرة.