باراك اوباما
الرئيس الامريكي باراك اوباما
تصوير ا.ف.ب

أقرت المحكمة العليا في الولايات المتحدة الأمريكية، الإثنين، بأن قراءة بعض الصلوات المسيحية قبل إجراء الاجتماعات الروتينية في بعض المؤسسات العامة لا تعتبر انتهاكاً للدستور.

وأفاد مراسل وكالة الأناضول بأن المحكمة اعتبرت أن الانتهاك «لا يكمن في الصلاة المسيحية»، إنما في محتواه من ناحية «التهديد والوعيد لغير المؤمنين»، وما ينتج عن ذلك من ضغوط عليهم، وهو الذي يعتبر انتهاكاً للدستور.

يأتي القرار على خلفية قيام أعضاء مجلس مدينة إغريق شمال نيويورك، بقراءة بعض الأدعية المسيحية قبيل اجتماعهم الشهري، بحضور عضوي المجلس سوزان جالاوي (يهودية)، وليندا ستيفنس (ملحدة)، اللتين رفعتا دعوى إلى المحكمة، واعتبرتا فيها الصلاة المسيحية انتهاكاً للدستور، وتقييداً للحرية الدينية.