قامت عناصر مسلحة، امس الثلاثاء، باقتحام منزل المهندس صبري عيسى حنا مكارى مدير عام بشركة الكهرباء 65 سنة، بقرية النكارية بمركز الزقازيق، بمحافظة الشرقية، عن طريق تسلق سور حديقة المنزل حاملين الأسلحة الآلية وزجاجات المولوتوف.

وقاموا بإضرام النيران في ثلاث سيارات تابعه للأسرة والموجودين بحديقة المنزل بهدف إحداث دوى انفجار لاغتيال أفراد الأسرة أثناء خروجهم لمعرفه ما يجرى.

وبحسب صحيفة الفجر فقد صعد المسلحون إلى الطابق الأولى والذي يقطن فيه نجل صاحب المنزل ويعمل ضابط بالقوات المسلحة بهدف اغتياله هو وأفراد أسرته.

وقاموا بإطلاق وابل من النيران من أسلحتهم الآلية إلا أن خطتهم باءت بالفشل، حيث فطنت لخطه الجماعة الإرهابية ولم يخرجوا من منزلهم كما أن أصوات الطلقات النارية ودوى الانفجار التي حدثت من جراء انفجار السيارات جعلت أهالي القرية يتجمعون سريعاً أمام منزل الأسرة المسيحية ما جعل العناصر الإرهابية تتمكن من الفرار .

وتمكن الأهالي من السيطرة على الحريق التي التهمت 3 سيارات بالإضافة إلى واجهة المنزل. وبسحب التحريات الأولية فإن هدف هذه الجريمة هو إشعال الفتنة الطائفية بين المسلمين والأقباط بالقرية.