لقد ألهم المبّشر نيك فوتيتشي الذي ولد من غير أطراف ملايين الأشخاص حول العالم بقصة إيمانه ومثابرته وهو الآن يستخدم كتابه الجديد "الوقوف بشكل قوي" ليخاطب 3.2 مليون مراهق في الولايات المتحدة وآخرين ممن هم حول العالم الذين قالوا إنهم وقعوا ضحايا للتنمّر.

 قال نيك لموقع كريستشن بوست: "هذا الكتاب كُتب خصيصاً للمراهقين باستخدام لغتهم. لدي مشاعر قويّة فيما يختص برسالة  الوقوف بشكل قوي في وجه التنمّر."

 وينبع شغف نيك للموضوع من خبراته الشخصية عندما تعرّض هو  للتنمّر عندما كان طفلاً لأنه كان قد ولد من غير أيدي أو أرجل، وحالته المرضية تعرف بمتلازمة رباعي اميليا.

 لقد صرّح هذا  المبّشر الأسترالي أنّه عانى من الاكتئاب و حاول أن ينتحر وهو في العاشرة من العمر  بسبب عجزه ولأنه كان هدفاً للمضايقين.

 يقول نيك للقراء المراهقين في كتابه "الوقوف بشكل قوي": بإمكانكم أن  تتغلّبوا على التنمّر (والأمور الأخرى التي تثبط من عزيمتكم) وكما قدّم لهم نصائح لبناء نظام دفاعي ضد التنمّر من خلال معانقة قيمتهم الذاتية والمدافعة عنها و أيضاً من خلال تكوين أساس روحي يرتكزون عليه.

 يجدر الذكر أن هذا هو الكتاب الثالث الذي  يكتبه نيك بعد "الحياة من غير حدود" و" من غير توّقف".