لم يعد القتال في سوريا حصرا على الجهاديين، حيث يخرج شبان مسيحيون أوروبيون من بلدانهم للانضمام لمجموعات مسيحية مسلحة هناك.

من هذه المجموعات، "سوتورو" التي تقاتل في محافظة الحسكة شمال شرقي سوريا، مع بعض الفصائل الكردية ضد مسلحي القاعدة.