نفي رئيس أساقفة بانغوسو "خوان خوسيه أغيري" قيام المسيحيين باستهداف المسلمين في جمهورية أفريقيا الوسطى بناء على اخبار تناقلتها وسائل الاعلام.

وأكد الأسقف حماية الكنائس في جمهورية أفريقيا الوسطى للسكان المسلمين وتقديم المأوى والحماية لهم من الجماعات الارهابية التي تستهدفهم.

الكنيسة تأوي المسلمين في جمهورية وسط افريقيا
الكنيسة تأوي المسلمين في جمهورية وسط افريقيا
 

وأكد أن المقاتلين من الماليشيات التي اطلقت على نفسها اسم "أنتي بالاكا"، "ضد جماعة بالاكا" الاسلامية المتمردة، مؤلفة من أشخاص من عدة طوائف يدافعون عن أنفسهم من جماعة بالاكا الاسلامية المتشددة وهم الذيم تعرضوا الى اعمال وحشية وخسروا افرادا من عائلاتهم على يد المتمردين.

وقال ان جماعة بالاكا المتمردة ضعفت بعد نزع سلاحها، وهو السبب الذي جعل الفريق الآخر القيام بأعمال عنف ضد المسلمين كرد فعل على الضرر الكبير الذي لحق بهم.

وشدد على ان جماعة "أنتي بالاكا" تحتوي على أفراد عصابات، سجناء سابقين ومجرمين وأن المسيحيين المشاركين معهم أقلية وغالبيتهم يرفضون اضطهاد المسلمين.

وتقوم الابرشيات المسيحية بإيواء المسلمين الفارين من عصابات القتل التي تستهدفهم، ويعمل المسيحيون جاهدين على توفير الحماية لهم ونقلهم الى أماكن أكثر أمانا.