تُقدِّر الأمم المتحدة نزوح ثُلث سكان سوريا الى الخارج أو الى مناطق مختلفة في الداخل السوري، اي واحد من اصل ثلاثة. اذا قارنا هذا بامريكا فان كل شخص يعيش في الخريطة التالية الملونة باللون الأحمر سيكون مشردًا.


لو ان ثلث الولايات المتحدة تشردوا لكان السكان بالخريطة الحمراء كلهم مشردون \ الابواب المفتوحة

وجاء في تقرير للأبواب المفتوحة، وصل نسخة منه الى موقع لينغا، أن المتطرفين المسلمين يستهدفون المناطق التي يقطنها المسيحيين، وقد قتلوا في هجوم واحد اكثر من 45 مواطن مسيحي سوري. هذا سيكون مثل استهداف المتطرفين للحزام الانجيلي بالولايات المتحدة (اقليم يقع في جنوب شرق الى وسط جنوب الولايات المتحدة الأمريكية).

الحزام الانجيلي بالولايات المتحدة
الحزام الانجيلي، مصطلح غير رسمي يُطلق على إقليم يقع في جنوب شرق إلى وسط جنوب الولايات المتحدة الأمريكية \ ويكيبيديا

من نتائج أعمال العنف، فرار 25% من مسيحيي سوريا العام الماضي وحده. هذا من شأنه أن يماثل إجبار 37 مليون مسيحي على الفرار من الولايات المتحدة.

وجاء في التقرير انه من المدهش ان تنظر الى هذه الأزمة ومقارنتها مع نسبة الارقام الأمريكية. هذا هو الواقع في سوريا وهذا ما يحصل مع اخوتنا وأخواتنا المسيحيين على مدى سنوات عديدة.

جاء في رسالة بولس الرسول الى أهل غلاطية 6: 9: "فلا نفشل في عمل الخير لاننا سنحصد في وقته ان كنا لا نكل".

ان جمعية الأبواب المفتوحة تساعد المسيحيين المهجرين في سوريا، العراق وجمهورية أفريقيا الوسطى، من خلال مشاريع ترميم المجتمع المسيحي كالسكن والغذاء وحتى إعادة بناء الكنائس التي تعرضت لهجوم.