باراك اوباما في حفل افطار الصلاة الوطني السنوي في واشنطن
باراك اوباما في حفل افطار الصلاة الوطني في واشنطن
Pool/Getty Images

أثار الرئيس الأمريكي باراك أوباما قضية القس سعيد عابديني المحتجز في ايران، أثناء حفل إفطار الصلاة الوطني في العاصمة الأمريكية واشنطن، ودعا إيران الى إطلاق سراح القس سعيد حتى يتمكن من العودة الى أسرته في الولايات المتحدة.

وقد عبر المركز الأمريكي للقانون والعدالة الذي يُمثل عائلة عابديني عن سعادته بإعتراف الرئيس الأمريكي علنًا عن محنة القس سعيد عابديني، حيث سلط الضوء على الحالة المأساوية من الاضطهاد الديني الذي يمر فيه.

وأشار المركز الأمريكي للقانون والعدالة انه يأمل ان تكون مستوى المشاركات الجديدة العلنية التي تدعو الى إطلاق سراح القس عابديني من قبل الرئيس الامريكي، مؤثرة في جذب المزيد من الانتباه الى المعاملة غير العادلة بحق المواطن الأمريكي المتواجد في السجون الإيرانية منذ أكثر من عام بسبب ايمانه بالمسيح.

وجاء في مشاركة اوباما في حفل افطار الصلاة الوطني، التالي:
" نحن نصلي من أجل القس سعيد عابديني " الذي أحتجز في إيران قبل أكثر من 18 شهر، لمدة 8 سنوات بتهم تتعلق بإيمانه المسيحي، وبينما نواصل العمل من أجل حصوله على الحرية اليوم، مرة أخرى، ندعو الحكومة الإيرانية الى إطلاق سراح القس عابديني حتى يتمكن من العودة الى أحضان أسرته المحبة، الى زوجته وأولاده في ولاية ايداهو ".

وكان الرئيس الأمريكي قد أثار قضية القس سعيد عابديني في محادثة تلفونية مع الرئيس الايراني "روحاني" الخريف الماضي، ولكن هذه هي المرة الأولى التي يعلق فيها الرئيس اوباما على قضية القس سعيد عابديني بشكل علني.