جماعة بوكو حرام
جماعة بوكو حرام - صورة توضيحية
 

شن مسلحون هجومًا على كنيسة "أين" بقرية "سابو" بمنطقة "جولاك" بولاية "أدماوا" شمال شرق نيجيريا، مساء السبت، مما أدى إلى مقتل 11 بينهم رجل دين، في هجوم هو الثاني من نوعه خلال أيام.

وقال رئيس المجلس المحلي في المنطقة التي شهدت الحادث أولارامو ماينا، إن المسلحين اقتحموا القرية بأعداد كبيرة، وقاموا بفتح النار عشوائيًا على المصلين أثناء قداس، مما أدى إلى مقتل هذا العدد الكبير من المواطنين وإصابة عدد آخر.

من جانبه، قام رئيس برلمان ولاية "أدماوا" أحمدو فنتيري بزيارة أمس إلى قرية "تشاكاوا" التي شهدت عملية مماثلة منذ أيام وقتل فيها 22 مصليًا أثناء هجوم كنيسة، وطالب السلطات الأمنية بتكثيف الحراسة على دور العبادة.

ولم تعلن أي جهة إلى الآن مسئوليتها عن الهجمات الأخيرة، لكن أصابع الاتهام غالبا ما توجه إلى جماعة بوكو حرام المتشددة.