الامن المصري
الأمن المصري، صورة توضيحية
AFP

تواردت أنباء عن قيام قوات الأمن المصرية بإقتحام قرية الشامية بساحل سليم بمحافظة أسيوط لمطاردة بلطجية فرض الأتاوات على الاقباط وخطفهم.

الجدير بالذكر أن جريدة الأهرام الكندي قد نشرت منذ عدة أيام ، شهادة الصحفي نادر شكري حول وضع الأقباط بمحافظة أسيوط، اكد فيها بأن أقباط ساحل سليم والبداري بمحافظة أسيوط تحت قبضة البلطجية والموت لمن لا يدفع الاتاوات، والاطفال تحت الإقامة الجبرية وحصار المتطرفين لمنازل الأقباط مستمر لعدم قدرتهم على دفع الأتاوات.

كما دعى مجموعة من النشطاء الأقباط الى الدعوة الى تظاهرة من أجل مساندة هؤلاء البسطاء ضد البلطجية .