وصف خطيب جامع "الصابونجي" في مدينة الموصل احتفال العالم برأس السنة الميلادية بـ "عيد الخنازير"

كما استهجن إمام الجامع -الواقع في منطقة باب الطوب في الجانب الأيمن من المدينة- في خطبة يوم الجمعة الفائت، الاحتفالات الباهرة التي أقامتها حكومة دبي ليلة رأس السنة من خلال إنفاقها لمليارات الدولارات على الألعاب النارية وتزيين الأشجار.

وذكر أن الاستهجان والاستنكار يشمل أهالي بغداد وبعض المناطق الجنوبية من العراق التي قامت برفع أشجار الميلاد في بعض مناطقها، مشيراً إلى أن هذا الأمر يتعارض مع تعاليم الرسول محمد الذي حدد أعياد المسلمين بعيدين فقط.