نشر موقع "English Russia" الروسي الناطق بالإنجليزية مقطعا مرئيا يصور مسلما صعد إلى سقف كنيسة أرثوذكسية في الساحة الحمراء في موسكو وبدأ يؤذن للصلاة في الساحة العامة.

وذكر تقرير للموقع أن بعض المارة الذين تواجدوا بالموقع أصيبوا بالصدمة، فيما دهش البعض الآخر، وكان رد فعلهم أكثر مفاجأة، حيث بدأوا بالتصفيق لهذا الشخص.

وظهر بالمقطع، الذي تم نشره على موقع "يوتيوب" في السادس من يناير الحالي، شخصا بدأ بالتحدث إلى المارة بالساحة قبل أن يقوم برفع الآذان على سقف الكنيسة الأرثوذكسية بالعربية، وإن بدا أن العربية ليست لغته الأصلية.

وفي مقطع آخر منفصل، بدأت الكنيسة في التشويش على المؤذن من خلال قرع أجراس الاحتفال التي غطت على صوته ودفعته نحو التزام الصمت.

وخلال يومين فقط، حصد المقطع أكثر من 33 ألف مشاهدة و182 تعليقا ممن شاهدوه، ، كما أثار الجدل، حيث اعتبر البعض سكوت روسيا على هذا التصرف من قبيل السلبية والضعف ، واصفين المؤذن بالإرهابي ، فيما دعا معلقون روس آخرون لتخصيص أراض لبناء مساجد في روسيا تستوعب المسلمين.

يشار إلى أن الساحة الحمراء أو الميدان الأحمر هي الساحة الأكثر شهرة في موسكو وهي على شكل مربع يفصل الكرملين، القلعة الملكية السابقة والمقر الرسمي لرئيس روسيا حاليا، ولذا فهي تعتبر في كثير من الأحيان الميدان المركزي لموسكو وكل روسيا.