أعلن مصدر في الأمم المتحدة عن مقتل 27 مسلما في قرية في غرب أفريقيا الوسطى على يد مسلحين من ميليشيات "دفاع ذاتي مسيحية"، وندد المصدر بـ "الأعمال الانتقامية ودوامة العنف" في البلاد.

أعلنت متحدثة باسم المفوضية العليا لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة الجمعة في جنيف مقتل 27 مسلما الخميس على أيدي مسلحين من ميليشيات مسيحية في قرية بوهونغ في غرب جمهورية أفريقيا الوسطى.

وقالت رافينا شمداساني "بحسب المعلومات التي وردتنا، قتل 27 مسلما بأيدي ميليشيات للدفاع الذاتي معروفة بـ -الميليشيات المضادة للبالاكا- في قرية بوهونغ" في غرب البلاد منددة بـ"دوامة متواصلة من الهجمات والأعمال الانتقامية".

أما في العاصمة بانغي وبالتحديد في حي "بي كا-5" حيث غالبية السكان من المسلمين وسط المدينة، فقد فر كثيرون إلى أقرباء لهم، خوفا من عمليات النهب وقتل المسلمين التي وقعت الأسبوع الماضي.

وكان مصلون في مسجد "بي كي-5" وسط بانغي استفادوا الأربعاء من الهدوء لتشييع 16 منهم إلى مثواهم عند مدخل المدينة. وبين من كانوا في الأكفان البيضاء جثمان "جنرال" في حركة التمرد السابقة سيليكا يدعى محمود صالح "قتل" بأيدي الجنود الفرنسيين المنتشرين هناك.