وفقا لنظام التصنيف الجديد الذي يستند على بيانات الموسوعة العالمية الحرة الشهيرة "ويكيبيديا"، فإن يسوع المسيح هو أكثر شخصية أثرت على التاريخ البشري على الاطلاق. لقد تم انشاء القائمة من تحليل التأثير الرقمي المبني على آراء الناس عبر التاريخ.

وقد تم استخدام جهازين من الكمبيوترات العلميّة في الموسوعة الأكثر شعبية على الانترنت، ليخلقوا قائمة لأكثر 10 أشخاص مهمين في التاريخ البشري، من خلال قياس التأثير على آراء الأفراد على مر الزمان، وكيفية انعكاس ذلك على صفحات ويكيبيديا الخاصة بهم.

وقد جاء يسوع المسيح في الترتيب الأول للائحة حيث تغلب على الفرنسي نابليون بونابرت الذي أتى بالمرتبة الثانية والانجليزي وليام شكسبير الذي حصل على المرتبة الثالثة.

أما رسول الاسلام فجاء في المرتبة الرابعة بحسب اللائحة، وقد تغلب على رؤساء الولايات المتحدة ابراهيم لينكولن وجورج واشنطن الذين حصلوا على المرتبة الخامسة والسادسة على التوالي.

اما الدكتاتور الألماني النازي " أدولف هتلر " فقد حصل على المرتبة السابعة، بينما حصل الامبراطور الاسكندر الاكبر على المكانة التاسعة بعد معلمه أرسطو مؤسس الكثير من الفلسفات الغربية الذي حصل على المرتبة الثامنة.

اما المرتبة العاشرة فكانت من نصيب الرئيس الامريكي الثالث "توماس جيفرسون".

وقد لاحظ العديد من المحللين غياب المرأة من قائمة اكثر 10 شخصيات مؤثرة بالانسانية، وربطوا ذلك بالقرون الماضية التي برزت فيها عدم المساواة بين الجنسين والتي أثرت على ما يبدو على مكانة المرأة في هذا التصنيف.

وتم الاعلان ان يسوع المسيح هو أكثر شخصية مؤثرة في تاريخ البشرية، حيث يتبعه اكثر من 2,000,000,000 انسان بعد الفي سنة من حياته على الأرض.

اليكم الترتيب لأكثر 10 شخصيات مؤثرة على تاريخ البشرية:

  1. يسوع المسيح.
  2. نابليون بونابرت.
  3. ويليام شكسبير.
  4. نبي الاسلام محمد.
  5. ابراهيم لينكولن.
  6. جورج واشنطن.
  7. أدولف هتلر.
  8. أرسطو.
  9. الاسكندر الأكبر.
  10. توماس جيفرسون.