المتمردون الذين اعتدوا على البيوت المسيحية في سوريا وسرقوها، ابتداوا بالاسابيع الاخيرة ببيع الصلبان والتحف المسيحية على شبكة الانترنت، بحسب ما جاء في جريدة الأخبار اللبنانية.

وذكرت الجريدة ان المسلمين المتمردين ينشرون صور المسروقات من صلبان وتحف مسيحية ويطرحونها للبيع لكل من يرغب بشرائها.

ويبقى السؤال، هل حقا ستصل الصلبان والمسروقات الاخرى الى المشترين عبر الانترنت؟

يذكر ان المسلحين المتمردين من المسلمين السنة الموالين للقاعدة قد احتلوا بلدة معلولا المسيحية، التي يتكلم سكانها اللغة الآرامية التي تكلمها المسيح، وقاموا بسرقة ونهب التحف التاريخية والتوابيت القديمة والصلبان، بالاضافة الى نهب البيوت المسيحية وتدميرها.

وكانت المديرة العامة لليونسكو "ايرينا بوكافا" قد صرحت قبل أيام، أن الخطر الاكبر الذي تشهده البلاد السورية بالاضافة الى تدمير المواقع الاثرية، هو مسألة حفل الأنفاق غير القانونية التي لا يعلمون عنها شيئا، لا الى اين تصل ولا البضائع التي يمررون فيها.