قال الرئيس اللبناني ميشال سليمان : " انه على المسيحين الخائفين على مستقبلهم في لبنان و الشرق الأوسط، تطبيق الإرشادات الرسولية، الموجهة لهم من البابا يوحنا بولس الثاني عام 1997 ،والبابا بندكدس السادس عشر عام 2013، وعدم الاعتماد على النظريات الخادعة مثل " تحالف الأقليات".

وقال سليمان يوم الجمعة الماضي، خلال كلمته في حفل إطلاق كتاب" سلامي اعطيكم " عن زيارة البابا بندكتس السادس عشر الى لبنان في سبتمبر 2012: " علينا كمسيحيين تطبيق الإرشاد الرسولي وعدم التفتيش عن طرق وآليات أخرى أو مشاريع أخرى، واعتماد رسالة الاعتدال والحوار والحريات والانفتاح وحقوق الانسان واعتماد القيم الديمقراطية والإنسانية ومحاربة التعصب والإرهاب “.

ودعا سليمان من بكركي مقر البطريركية المارونية، إلى تلافي المخاطر على الوجود المسيحي في الشرق الأوسط، من خلال أربعة "لا" تمثل خطة طريق لبقاء المسيحيين في هذا الشرق وهي: " لا للتقوقع والانعزال لأنهما ليسا من شيم المسيحية، لا للذوبان المتعارض مع خصوصية المسيحيين، لا للاعتماد على الحمايات الوهمية الأجنبية والأنظمة المتسلطة، لا للاعتماد على فكرة تحالف الأقليات ".

وقال البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي في كلمته ان البابا بندكتس " أختار لبنان ليكون آخر رحلاته الرسولية "

وأضاف ان البابا اعتبر أن التوازن القائم في لبنان يقدم كمثال في كل مكان، ولكنه دقيق للغاية ومهدد أحيانا بالانكسار، عندما يخضع لضغوط فئوية أو مادية، غريبة عن ميزة اللبنانيين العفوية.