أعلنت كتائب "أحرار القلمون" المسؤولة عن اختطاف 12 راهبة في معلولا بسورية أنها لن تفرج عنهن إلا بعد تنفيذ مطالبها، وأهمها إطلاق سراح ألف معتقلة من السجون السورية.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" يوم الجمعة 6 ديسمبر/كانون الأول عن العضو في المكتب الاعلامي للكتائب المذكورة مهند أبو الفداء قوله أن "الراهبات في مكان آمن، ولكن لن يفرج عنهن إلا بعد تنفيذ مطالب عدة، أهمها الافراج عن ألف معتقلة سورية في سجون النظام السوري".

وأضاف ممثل هذه الجماعة أنه تم نقل مطالبها الى دمشق عبر الفاتيكان بعد إقامة اتصال بين الأم بيلاجيا من معلولا والفاتيكان. وطرحت الجماعة مطالبها بشكل مشترك مع تنظيم "جبهة النصرة" الارهابي الذي على صلة بـ "القاعدة". ومن مطالبهما أيضا رفع الحصار عن مناطق الغوطة بريف دمشق التي يحاصرها الجيش السوري.