قالت عائلة القس سعيد عابديني في مقابلة مؤخرا، بأنهم مكتئبون من عدم اهتمام الرئيس الأمريكي باراك أوباما من تأمين اطلاق سراح القس سعيد خلال محادثات المفاوضات الأخيرة مع إيران، التي وافقت فيها دول الشرق الأوسط على الحد من برنامج ايران النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية عليها.

وقد عبرت " نغمة " زوجة القس سعيد عابديني عن خيبة أملها لوكالة فوكس نيوز الاخبارية، لأن الرئيس الأمريكي لم ينتهز الفرصة ويطلب اطلاق سراح القس سعيد اثناء المحادثات مع ايران. وقالت ان ايران كانت لتعمل اي شيء للحصول على تخفيضات بالعقوبات أما الآن وبعد حصولها على مرادها، أصبح نفوذ أمريكا ضعيفا وعلينا البحث عن سُبل أخرى.

وقالت " نغمة " انها لا تتخيل ان يمر العيد بدون وجود زوجها بين العائلة، وعبرّت انها لا تستطيع أن تفرح مع الاولاد بالعيد وزوجها مسجون في ايران.

واعتبر مركز القانون والعدالة الامريكي ان فشل البيت الأبيض في اطلاق سراح القس سعيد عابديني يعتبر خيانة ضد المواطن الامريكي، حيث أدار الرئيس اوباما ووزير الخارجية كيري ظهورهم للمواطن الأمركي من خلال رفضهما تأمين حريته قبل التوصل لإتفاق مع إيران.