قال القس ريك وارن مؤلف الكتاب الأكثر مبيعًا "الحياة المنطلقة نحو الهدف" أن هناك 5 تجديدات يجب ان تحدث من اجل الحصول على نهضة في البلاد. لقد تكلم القس وارن عن بلده الولايات المتحدة ولكن هذه التجديدات تستطيع أن تغير كل بلد فيه أمناء للمسيح.

وقال وارن: " اذا اردنا ان نرى أمتنا تتغير نحو الأفضل، ونرى النهضة التي نتمنى حدوثها، علينا اعادة تهيئة الكنيسة.

عند دراسة تاريخ الكنيسة، نراها تمر دائما في عدة مراحل، المرحلة الاولى هي مرحلة تجديد الشخصية حيث تبدأ بالقلب وتعمل نهضة في قلب الانسان".

وأضاف: " بعد النهضة الشخصية تحدث التجديدات بالعلاقات داخل الجماعة في الكنيسة."

واشار الى انه يمكن ملاحظة العلاقات الجيدة من خلال فقرات التسبيح والترنيم في الكنيسة، فاذا كانت العلاقة جيدة بين الاعضاء يكون اداء الترانيم أفضل. هناك مقياس اخر لمعرفة العلاقات بين أعضاء الكنيسة، اذا بقي الاعضاء بعد الخدمة لفترة أطول للتحدث والمشاركة فالعلاقات بين الاعضاء تكون جيدة، اما اذا غادر الجميع بسرعة بعد الخدمة، فعندها يمكن الملاحظة ان العلاقات غير جيدة.

أما الامر الثالث فهو تجديد الخدمة أو تجديد الهدف، وأوضح "على الكنيسة ان تتجدد من حين لآخر".

وأكد انه عندما تُجدد الكنيسة هدفها تبدأ في النمو، وفي نهاية المطاف يتجدد تنظيمها وأيضا هيكلتها وتضطر الى تغيير بنيتها من حين لآخر.

وقال اذا استمرت الكنيسة في النمو فستصل الى التجديد الخامس وهو تجديد الثقافية، وفي تجديد الثقافة ستغير المناخ الواقعي للأمّة التي تعيش وسطها.