بابا الفاتيكان يقبل رأس رجل مريض بمرض جلدي خطير
بابا الفاتيكان يقبل رأس رجل مريض بمرض جلدي خطير / تصوير EPA

عندما قال بابا الفاتيكان المستقيل بندكتس السادس عشر ان الله طلب منه التنحي والتفرغ للصلاة، أكد عدة مرات انه كان محقا عندما رأى شعبية بابا الفاتيكان الجديد تزداد يوما بعد يوم.

وفي خطوة جريئة تذكرنا بالقديس فرانشيسكو الأسيزي(فرنسيس) الذي قبّل الرجل الأبرص، قام رئيس الكنيسة الكاثوليكية البابا فرانسيس الأول بتقبيل رأس رجل مريض بمرض جلدي خطير.

وقد جذب البابا وسحر قلوب الملايين من المؤمنين حول العالم ويعيد بتصرفاته الجرئية والمتواضعة مجد الكنيسة الكاثوليكية التي خسرت الكثير من جاذبيتها وقداستها في السنين العابرة.

فقد قام بابا الفاتيكان بعد انتهاء اللقاء الاسبوعي اليوم في ساحة القديس بطرس في الفاتيكان بمصافحة رجل مريض بمرض جلدي خطير غطّت الحبوب وجهه وجسده ولم يكتفي بمصافحته بل قبله في رأسه واحتضنه.