قال الفريق أول " عبد الفتاح السيسي " لوزير الدفاع الأمريكي " تشاك هيجل " في إتصال هاتفي: اقباط في مصر في حماية المجتمع وقوات الأمن، وأنهم يتمتعون بحس وطني عالٍ ويدركون اللحظات الفارقة التي تعيشها مصر، ومستعدون لتحمل أي مصاعب في سبيل وطنهم، ولتحقيق الاستقرار وترسيخ مبادئ الديموقراطية في البلاد.


وقالت صحيفة الرأي ، أن السيسي قال لهيجل أن الأوضاع الأمنية في طريقها إلى الاستقرار بشكل تام، مشيرا إلى ضرب أغلب البؤر الإجرامية والتعامل بالقانون مع دعاة العنف، مؤكدًا أن القوات المسلحة تحملت نفقات إعادة ترميم أو إصلاح أي أعمال تخريبية حدثت للكنائس خلال الأيام الماضية، مشددًا على رفض القاهرة أي تدخل أجنبي بدعوة حماية الأقباط، وأن الأقباط أنفسهم يرفضون ذلك لأنهم مصريون من الدرجة الأولى.