أفادت صحيفة الديار أن عناصر من القاعدة وجبهة النصرة هاجمت بيوت المسيحيين في أحياء من حلب السورية، وبعد تطويقهم للبيوت اخذوا العائلات كلها من رجال ونساء وأطفال وساقوهم مُقيدين بالحبال الى حُرش قريب وقاموا باطلاق النيران عليهم ومن ثم ذبحوهم.

وأضاف موقع الحدث الذي نقل الخبر عن صحيفة الديار، أن عناصر القاعدة لم تسمح لاحد بالتصوير بل قامت بجمع الجثث وحرقها كي لا يبقى اثر ثم حفروا حفرة جماعية ورموا الجثث المحروقة فيها.

واعتبرت الصحيفة أن الوضع خطير، حيث يجري تهجير المسيحيين من سوريا تحت عنوان بلاد اهل السنة في العراق وسوريا ويقولون قريبا في لبنان.

ولم يتسنى لموقع لينغا التأكد من هذا الخبر من مصادر أخرى.