قال الإعلامي "يوسف الحسيني" أن "محمد كحيل" هو إخواني من دلجا، والذي قبض علية، اليوم، هو إبن واحد من أهم شيوخ البلدة ووالده مهندس، وقد قال "كحيل" ردًا على حرق الكنائس "كنا منفعلين فحرقنا الكنائس، أصل اعصابنا باظت لما شوفنا فض إعتصام رابعة".

وعلّق " الحسيني " على كلام " كحيل " على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي " فيس بوك " وقال له ان الداخلية ذهبت لكي تنفعل عليكم " عادي ما أنتم من شهرين منفعلين على الناس وبتاخذوا من المسيحيين الجزية ".