أرجع لص من ألمانيا كتاب مقدس قديم عمره 200 عام كان قد سرقه من كنيسة في انجلترا قبل 42 سنة، وذلك لكي يريح ضميره المعذب.

وعلم موقع لينغا أن اللص المجهول الذي أرسل طردًا من ألمانيا الى الكنيسة قبل أسبوع، كتب ملاحظة قال فيها أنه يريد ضميرًا نظيفًا بعد ارتكابه لعمل أحمق عام 1971 عندما قام بسرقة كتاب مقدس مزخرف من كنيسة الروح القدس في مدينة هاستينغز في بريطانيا.

وشرح اللص الالماني الذي وصل الى سن التقاعد، انه عندما كان مع زوجته في زيارة الى بريطانيا بهدف المشاركة في دورة للغة من اجل تحسين لغتهم الانجليزية، اصيبوا بخيبة أمل من صفوف التعليم، ولكي يعوّض النقود التي صرفها على الدورة قام بسرقة كتاب مقدس مزخرف من احدى زوايا الكنيسة على أمل أن يقوم بقرائته لتقوية لغته الانجليزية.

وقال في رسالته: "بعدما وصلت الى الوطن شعرت بالضيق لانني قُمت بعمل غير صحيح، وعملي هذا اغضب زوجتي كثيرا وراحت تقنعني بارجاع الكتاب المقدس". وتابع: "لقد كنت جبانًا جدًا ولهذا لم استطع تسليمه بشكل شخصي".

وقال أمين صندوق الكنيسة "سيمون سكوت" انه سعيد بعودة الكتاب المقدس الثمين، وانه سيرسل مذكرة الى العنوان الذي ارسل المغلف لشكر الرجل لاجل ارجاعه للكتاب المقدس، وقال انه يتمنى ان يرتاح ضميره الان ويستطيع النوم بهدوء في الليل.