قام قس أمريكي يبلغ من العمر 57 عامًا بانقاذ امرأة المانية تم عض ذراعها وبترها من قبل سمكة قرش على احد شواطئ هاواي، عندما قفز الى الماء وسحبها الى الشاطئ بالرغم من التيارات المائية القوية.

وقال القس ريك مور متحدثاً عن كيفية إنقاذه للزائرة الالمانية "جانا فيتيروب" (20 عامًا) التي كانت تغوص في شاطئ بالاويا في ماكينا في مياه عمقها 20 قدماً الأسبوع الماضي: "بدأت أصرخ إلى الله، وحصلت على قوة عظيمة"

وتابع مور: "بمجرد أننا وقفنا على الشاطئ سمعنا الصرخة المروّعة. نظرنا حولنا وكان هنالك دم في كل مكان وفي المياه البيضاء. رأيتها تطفو على ظهرها من غير ذراع، كانت قد بُتِرت من جسمها."

وقام مور وهو ايضا معلّم تربية رياضية بالسباحة على ظهره مسافة تسعين متر ضد أمواج البحر القوية حتى يأتي بالمرأة إلى الشاطئ.

كان مدركا للخطر الذي قد يترتب على إنقاذها. قال:" بدا لي أنني في خطر الآن... سمكة القرش حولي وهي تنزف. بدأت أصلي بصوت عالي " يا الله احمينا." أمّا هي فكانت تقول:"إنني أموت، أنا أعلم أنني سأموت." ولكن القسّ موركان يقول لها: "لا، لن تموتي، سوف نحضرك إلى الشاطئ، سوف ننقذك."

وقال شاب انجليزي يدعى جوشوا كرادوك في الثالثة والعشرين من العمر كان متواجدًا على الشاطئ عندما حصلت الحادثة: "كان بطلاً ولم يأبى لذاته عندما غاص في عمق المياه في الوقت الذي كانت فيه المرأة محاطة ببركة دماء كنّا قد رأيناها من الشاطئ."

وقد طلب الشاب الانجليزي سيارة الاسعاف عندما رأى الحادث، وتم أخذ الضحية إلى مركز ماوي الطبي وكان وضعها مستقرا يوم الجمعة الماضي.

وقالت ديانا مور، زوجة القسيس: "لن أشعر بالسعادة يوما مثلما سأشعر بها عند رؤية زوجي في البيت آمناً. سوف يتم الترحيب به كبطل."

كان ذلك سادس هجوم في هواي هذا العام، وفق محطة أن.بي.سي.4 الإخبارية. على الأقل تم التبليغ عن 11 سمكة قرش في الولاية العام الماضي.

وقد حذّرت السلطات المختصة من السباحة والغوص وركوب الأمواج على حدة، وشددت على ان يكون برفقة أشخاص آخرين، ونصحت أن يتجنبوا البحر في فترات الفجر والمساء، حيث تكون فرص ظهور سمك القرش أكبر في تلك الأوقات.