ذكرت مجله "تايم" الاثنين ان رهبان دير "سانت كاترين" قد بداوا منذ العام الماضي بنسخ مخطوطات الكتاب المقدس رقميا بمساعده متخصصين في التصوير من جميع انحاء العالم، كما سينشئ المشروع الذي يعكف عليه الدير مكتبه رقميه للعلماء حول العالم وكذلك تحديث المكتبه ذاتها.

ونقلت الصحيفه عن "الاب جوستين" امين مكتبة الدير قوله: "ان التكنولوجيا والحفظ هما حمايتنا، فالكثيرون يشعرون بالقلق بشان سلامه ما لدينا هنا ولذلك يجب ان نطمئنهم اننا نحمي المواد التي لدينا ونقدر مسئوليتنا".

كما اضاف "الاب جوستين" ان جهود الحفظ مستوحاه من انعدام الامن في الجوار, مضيفا ان المكتبات هي الاماكن الثمنيه حتي نستطيع تخزين الماضي في الحاضر, كما ان ماحدث من فوضي وعنف بعد الثوره يذكرنا بان المكتبات اكثر ضعفا من اي وقت مضي.