اتهم رئيس الجمعية المسيحية بنيجيريا القس ايو اورتسيجافور، مسلحي جماعة «بوكو حرام» المناهضة لسياسة الحكومة، بالاستمرار في قتل المسيحيين بالشمال رغم قانون الطوارئ وعمليات الجيش المستمرة ضد المسلحين في عدد من ولايات الشمال.

وقال اورتسيجافور، في بيان وقعه مدير الإعلام والعلاقات العامة بالجمعية كيني اشاكا، اليوم الجمعة، إن عضوين من الجمعية وطبيب في الشمال لقوا مصرعهم في هجوم شنه مسلحون من الجماعة يوم الجمعة الماضي، من على دراجة بخارية.

يذكر أن رئيس الجمعية جدد منذ أيام رفضه لفكرة العفو عن جماعة «بوكو حرام»، والتي اقترحها بعض رجال الدين الإسلامي وحكام شمال البلاد، الذي تقطنه أغلبية سكانية مسلمة، بهدف وضع حد لأعمال العنف في البلاد.